‫الرئيسية‬ أخبار الساعة برنامج “chez fati” للفكاهي محمد خساني للكبار فقط !!

برنامج “chez fati” للفكاهي محمد خساني للكبار فقط !!

بعد ضربه بعادات وتقاليد الأسر الجزائرية..

يبدو أن الممثل الفكاهي محمد خساني، يمر بفترة صعبة ومفصلية في مشواره الفني لم يسبق لها مثيل مند اعتياده الظهور عبر شاشات التلفزيون، وتحديدا منذ أن تخرج من برنامج “قهوة القوسطو”، حيث يتعرض الممثل المثير للجدل منذ أيام لحملة هجوم لم يسبق لها مثيل !!.
ويبدو أن خساني خرج هذه المرة عن المألوف وعن النص، وحاد عن عادات وتقاليد العائلات الجزائرية وأحكام الدين الحنيف، حيث أشعل منصات التواصل الاجتماعي ولم يسلم من الانتقادات اللاذعة والسب والشتم عقب ظهوره في برنامج “chez fati ” الذي بدأ بثه على قناة “الشروق +”.
الفنان الوهراني ومن خلال برنامجه الخادش للحياء، والذي لا يليق أن تشاهده العائلات الجزائرية، يبدو أنه حدى حدو برامج “الشو” الأجنبية ومما يشابهها في بعض البلدان العربية كلبنان ومصر والجارة تونس، التي تبث مثل هذه البرامج الخليعة والمليئة بالمشاهد الساخنة التي لا تليق لا من بعيد ولا من قريب بمعتقدات ولا عادات وتقاليد المجتمع الجزائري.
خساني ومن خلال برنامج “chez fati “، يقوم بتجسيد دور فتيحة التي تقوم باستقبال ومحاورة فنانين ومشاهير جزائريين إلا أن هذه الشخصية لا يمكن مشاهدتها عائليا نظرا للباس الذي ترتديه والذي يظهر مفاتنها بشكل مقزز، ناهيك عن ومضات الرقص المخل بالحياء التي توحي أنك داخل ملهى ليلي، إضافة إلى قيام فتيحة بتقبيل الرجال مما يضفي على البرنامج طابع فيه الكثير من الإثارة والإغراء الجنسي.
هذه المشاهد التي لاقت سخطا لدى أوساط العائلات الجزائرية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة لدى المجتمع الوهراني، اعتبرها كثيرون ضربة موجعة لعاصمة الغرب الجزائري الباهية وهران.
ويبقى السؤال المطروح: كيف سيتعامل المدير العام لمجمّع “الشروق” علي فضيل مع هذه الزوبعة الاجتماعية التي يبدو أنها تشكل تهديدا حقيقيا على سمعة القناة والمجمّع ككل؟؟، خاصة في ظل ما تعرض له مجمّع” النهار” مؤخرا في قضية ما عرف بأمير بوخرص. وتراجع أسهم مجمع أنيس رحماني الذي يعتبر المنافس الأول لعلي فوضيل.. فكيف سيتعامل هذا الأخير مع قضية “فتيحة شو” يا ترى؟؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد هجوم حاد وتعليقات سلبية تعّرض لها “مشاعر”..

السيناريست زهرة لعجامي: سارة لعلامة أدت دورها ببراعة، و”زهرة” شخصية باردة بالف…